أرشيف بيرزين

أرشيف د. بيرزين البوذية

الانتقال إلى الصيغة النصيَّة لهذه الصفحة. .الانتقال السريع إلى التصفُّح الرئيس

الصفحة الرئيسة > دراسات تاريخية وثقافية ودراسات مقارنة > تاريخ البوذية والبون > التاريخ المختصر لدير: دروغ سانغ-نغاغ-تشولينغ

التاريخ المختصر لدير: دروغ سانغ-نغاغ-تشولينغ

ألكسندر بيرزين، ١٩٩١ م
وسعت في سبتمبر ٢٠٠٣ م

نُشِرت النسخة الأصلية في:
"Kagyü Monasteries."
Chö-Yang, Year of Tibet Edition (Dharamsala, India), (1991).

يُعدُّ دير سانغ-نغاغ-تشولينغ الدير الرئيس لتقليد الدروغبا كاغيو، وقد أَسَّسه الدروغتشين رينبوتشي الثالث: جاميانغ-تشوكيي-دراغبا (١٤٧٨ – ١٥٢٢ م)، وذلك عام ١٥١٢ م. ومع ذلك، وطبقًا لما ذكره بعض المؤرخين، فقد أسس هذا الديرَ تجسُّدُه التالي الدروغتشين رينبوتشي الرابع: بيماكاربو (١٥٢٧ – ١٥٩٢ م).

كان جاميانغ-تشوكيي-دراغبا ابنًا لـ تاشي-دارغياي، الأمير من جار، وقد درس منذ طفولته على يد العديد من معلمي تقليد الدروغبا كاغيو الكبار، واكتسب المستوى العالي للإدراك التانتري. وعندما قرَّر بناء الدير طلب من والده المساعدة المادية، وبسبب كرم والده السخي ، عرف الدير أيضًا بوصفه جار تاشي تونغ-يون الهبة من تاشي لتقدير جار. وقد بدأ المعبد بكلية تعليم الشايدرا مع ٢٠٠ راهب.

ويُعدُّ تقليد الدروغبا واحدًا من تقاليد الداغبو كاغيو الثانوية الثمانية التي نشأت من أتباع باغمودروبا (١١١٠ – ١١٧٠ م). وكان باغمودروبا التابعَ الكبير لـ غامبوبا (١٠٧٩ – ١١٥٣ م). وقد أسَّس هذا التقليد لينغ رايبا بيما-دورجي (١١٢٨ – ١١٨٨ م)، وتابعه تسانغبا غياراي ييشي-دورجي (١١٦١ – ١٢١١ م). وأصبحت سلسلة الدروغتشين رينبوتشيات، أو تناسخات تسانغبا غياراي رؤساءه التقليديين.

وفي عام ١٢٠٥ م كان تسانغبا غياراي قد أسَّس دير نامغييبور في كييماي، وعند افتتاحه حدثت ثلاث قصفات رعدية عالية جدًّا، فمُنِح الدير الاسم الشعبي: دروغ غون، أو: دير الرعد، حيث تعني كلمة "دروغ" باللغة التبتية: الرعد. ثم أخذ تقليد الدروغبا اسمه من اسم الدير.

الدروغبا كاغيو لديه ثلاثة أقسام: تودروغ، ومايدروغ، وباردروغ. أي: دروغبا التبت العُلوي، والسُّفْلي، والأوسط. على التوالي. وقد أنشأها أتباع تسانغبا غياراي. ويُعدُّ دير سانغ نغاغ تشولينغ من الباردروغ، أو تقليد دروغبا الأوسط.

وقد تطوَّرت عدة تقاليد ضمن تقليد الباردروغ، فكان اللهودروغ، أو تقليد دروغبا الجنوبي، الذي أسَّسه نغاوانغ-نامغيال (١٥٩٤ – ١٦٥١ م)، وهو الشابدرونغ الأول لـ بوتان. وكان الشابدرونغ نغاوانغ-نامغيال تناسخًا لـ الدروغتشين رينبوتشي الرابع: بيماكاربو، ولكن بسبب وجود مدَّعٍ آخر لعرش الدروغتشين رينبوتشي فقد ذهب الشابدرونغ نغاوانغ-نامغيال إلى المنفى في بوتان، وأسس هناك أديرة عديدة، ووحَّد البلاد سياسيًّا، ثم أصبحت تناسخاته، أو الشابدرونغ اللاحقون، زعماء بوتان الروحيين والسياسيين.

الاسم التبتي لـ بوتان هو: "دروغ-يول"، أي: أرض الرعد، وقد اشتُقَّ من تقليد الدروغبا كاغيو، وقد ارتبط دير سانغ-نغاغ-تشولينغ في بعض الأوقات مع خط الدروغبا الجنوبي.

وقد تدرَّب الرهبان في سانغ-نغاغ-تشولينغ على التعاليم الشائعة في جميع تقاليد الداغبو كاغيو، وعلى التعاليم الخاصة لـ الدروغبا كاغيو. وقد درسوا ومارسوا عقائد ناروبا الست (يوغات ناروبا الست) مثل التقاليد الأخرى المستمدة من غامبوبا، تُسمَّى التعاليم الخاصة لـ الدروغبا كاغيو بالـ : "رو-نيوم"، أو: "الطعم المتماثل"، وقد أَخْفاها ريتشونغبا (١٠٨٣ – ١١٦١ م) بوصفها تعاليم الكنز، وهو الذي كان مثل غامبوبا، تابعًا لـميلاريبا (١٠٤٠ – ١١٢٣ م). وقد اكشف تعاليم الطعم المتماثل تسانغبا غياراي، ثم نشرها. أما التعاليم الخاصة الأخرى لـ الدروغبا كاغيو فهي: "تيندريل"، أو: تقليد ظهور التابع.

وقبل عام ١٩٥٩ م كان في دير سانغ-نغاغ-تشولينغ أكثر من ٤٠٠ راهب، وكان المقر التقليدي لـ الدروغتشين رينبوتشيات، الذين كانوا رؤساءَ ديرٍ له، وقد أعاد الدروغتشين رينبوتشي الثاني عشر الحالي تأسيسَ سانغ-نغاغ-تشولينغ في دارجيلينغ، وهي ولاية البنغال الغربية بالهند.