أرشيف بيرزين

أرشيف د. بيرزين البوذية

الانتقال إلى الصيغة النصيَّة لهذه الصفحة. .الانتقال السريع إلى التصفُّح الرئيس

الصفحة الرئيسة > من نحن > رسالة من لينج رينبوتشي

رسالة من لينج رينبوتشي

نص الرسالة

نتيجةً لكون المعلومات قد أصبحت الآن متاحةً بسهولةٍ أكبر وانتشارٍ أوسع عبر الإنترنت، فإن المزيد والمزيد من الناس حول العالم، الذين يهتمون بالتعرُّف على البوذية والجوانب الأخرى من الثقافة التبتيَّة، يتوجَّهون إليها بوصفها مصدر معلوماتهم الأول. أمَّا أولئك الذين يرغبون في التعمُّق في دراساتهم فيبحثون عن معلِّمين مؤهَّلين، وإذا توافرت الفُرَص يبدءون في الدراسة معهم. فبالنسبة لمثل هؤلاء الأشخاص فإن الإنترنت يُعتبر موردًا مهمًّا لاستكمال دراساتهم، إلا أنَّ بعض الأشخاص القليلي الحظِّ، ولأسباب مختلفة، لا يجدون معلِّمًا مؤهَّلاً. وإن وجدوا واحدًا فقد لا يستطيعون التواصل معه أو معها؛ إمًّا لأسباب ماليَّة، وإمَّا لأسبابٍ تنظيميَّة، وهؤلاء يصبح الإنترنت بالنسبة لهم مصدرًا جوهريًّا كبيرًا، وخاصة فيما يتعلق بدراسة التعاليم.

الإنترنت مليء بالكثير من المواقع حول البوذية والثقافة التيبتية. ويوفِّر بعضُها معلوماتٍ دقيقة، والبعض الآخر للأسف لا يُعوَّل عليه. في هذه الظروف يسعدني جدًّا أن أليكس بيرزين  قد أعدَّ موقع "أرشيف بيرزين"، وجعل المواد الأصلية متوافرة فيه مجَّانًا، وبلغات متعددة. كما يُسعدني محاولته جعل المادة فيه متاحةً للمعاقين والمكفوفين الكثيرين، وهم للأسف كثيرًا ما يهملون.

كان أليكس طالبًا ومترجمًا بين الحين والآخر لسَلَفي يونجدزين لينج رينبوتشي. وما زلنا نتواصل حتى الآن. فليزدهر السلام والسعادة في هذا العالم عبر مزيجٍ ذكيٍّ ورحيم من الأساليب التقليدية والعصرية لنَقل المعلومات والتدريبات الروحية.

 

[توقيع] ١٩ مايو ٢٠٠٩

 

نسخة ضوئية من الوثيقة اللأصلية التي تحتوي على رسالة لينج رينبوشي